fbpx
معلومات مهمة

طريقة فسخ عقود الإنترنت في تركيا دون دفع غرامات.. هذه هي الطريقة

انتشرت  في منصات التواصل الإجتماعي، العديد من الشكاوى التي قدمها سوريون ونشروها في الصفحات المعنية بأمور اللاجئين في تركيا، طالبين العون والمشورة في ذلك.

وتمحورت تلك الشكاوى حول مشكلة (فسخ عقود الإنترنت) قبل انتهاء مديتها وبشكل لا يترتب من خلاله أية غرامات على المستخدم، حيث أورد أحد مستخدمي شبكة الإنترنت المنزلي (ميليناكوم/MILLENICOM)، أنه يحاول فسخ عقد الإنترنت مع الشركة لعدة أسباب وأنه تلقى رسالة من الشركة تطالبه بكتابة عريضة وتقديمها إليها من أجل دراستها والموافقة أو الرفض… إذاً ما هي تل (العريضة) وكيف يمكننا فسخ عقد الإنترنت دون غرامات؟

وفقاً لما ذكره مندوب إحدى شركات الإنترنت لـ تركيا بالعربي، فإن التعامل مع شركات الإنترنت في هذا المضمار صعب نوعاً ما ولكن في نفس الوقت ليس مستحيلا، فمن أجل فسخ عقد الإنترنت مع الشركة وتجنب الغرامة الناجمة عن الشرط الجزائي في العقد الموقع عليه والتي تنص على (فرض غرامة مالية قد تصل إلى 400 ليرة تركية، على الطرف الذي يفسخ العقد قبل انتهاء مدته)، يجب كتابة (عريضة) وتقديمها للشركة عبر الخطوات التالية:

1 – تصوير الكملك الشخصي الذي يبدأ بالرقم 99 للشخص المسجل خط الانترنت باسمه (صورة فوتوكوبي)

2 – على نفس الورقة وفي أسفل صورة الهوية يتم كتابة السبب الذي ستلغي الخط بسببه بلغة تركية سليمة ويفضل أن يقوم شخص تركي يتقن العربية والتركية بكتابة النص المطلوب، ويستحسن استخدام (بسبب العودة إلى سوريا وترك العيش في تركيا)، لكون الشركة لا تملك أي مبرر لهذا السبب وفي الغالب تتم الموافقة على طلب الإلغاء

3 – أسفل (العريضة) تتم كتابة اسم الشخص باللغة التركية وعنوانه السكني ورقم هاتفه المسجل على الخط في (سستم الشركة)

4 – يتم إرسال هذه الورقة بواسطة (الفاكس) حصراً إلى رقم الفاكس الخاص بالشركة والذي ترسله الشركة برسالة عند المطالبة بالإلغاء

5 – تتراوح مدة مراجعة العريضة بين 3 -5 أيام عمل ومن المحتمل أن يكون الجواب بالرفض، وفي حال الرفض سيتوجب على صاحب الخط دفع الغرامة المتعلقة بالشرط الجزائي في حال استمر بطلب الإلغاء

6 – في حال الموافقة، سترسل الشركة مندوباً عنها ليقوم بإلغاء الخط من (محول الخطوط) الخاص بالحي الذي تقطنه

7 – لا يحق لك في هذه الحالة تقديم طلب جديد لدى نفس الشركة أياً كانت الأسباب

المصدر
تركيا بالعربي
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق