fbpx
معلومات مهمة

لكن من يسأل عن سبب ارتفاع أسعار فواتير الغاز والكهرباء.. هكذا تم احتسابها

هنالك العديد من التساؤلات حول أسباب زيادة أسعار فواتير الغاز والكهرباء في شهر نيسان الماضي بشكل مرتفع، رغم عدم الاستهلاك في ظل الأجواء غير الباردة في الشهر الماضي.

يعود ذلك حسبما نشر “الجسر ترك” قبل نحو شهر إلى أن هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية “EPDK” عملت على تقدير حجم استهلاك الكهرباء والغاز خلال الأشهر القادمة عوضاً عن حسابها بشكل دقيق.

ونقلت صحيفة “خبر ترك” حينها عن مسؤولي الهيئة قولهم، إن هذه الخطوة تهدف إلى ضمان سلامة موظفي شركات توزيع الغاز والكهرباء المسؤولين عن قراءة العدادات، وتجنيبهم مخاطر التنقل المستمر في ظل انتشار فيروس “كورونا”.

وأضافوا أن قيمة الفاتورة الشهرية سيتم تقديرها بناءً على معدل الاستهلاك خلال الشهر ذاته من العامين الماضيين.
وتابعوا أنهم سيلجؤون لاعتماد الاستهلاك المكافئ، حال عدم توفر سجل استهلاكي خلال العامين الماضيين، وذلك بالنظر إلى المساحة والمواصفات الأخرى، وبعد انتهاء أزمة كورونا سيتم حساب الفاتورة بشكل دقيق وإعادة الأموال الزائدة أو احتساب قيمة أكبر حسب الاستهلاك.

يجدر التنويه إلى أن المشتركين المقيمين في مناطق خارج خطة العمل المذكورة سيتلقون رسائل نصية من شركات توزيع الغاز والكهرباء، تعلمهم فيها بمواصلة قراءة عداداتهم وحساب الفواتير بشكل طبيعي.

المصدر
الجسر ترك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق