fbpx
معالم إسطنبولمعالم تاريخية

محطة حيدر باشا للسكك الحديدية

تُعدّ محطة “حيدر باشا” للقطارات أحد المعالم التاريخية القديمة وربّما اشهرها في كاديكوي، إذ انطلقت منها أول رحلة إلى بغداد عام 1908 بعد أن وضع السلطان عبد الحميد الثاني حجر الأساس للمحطة قبل ذلك بعامين. ثمّ شكّلت حيدر باشا بداية خط السكة الحديدية الواصل بين إسطنبول وبغداد، مرورًا بدمشق والقدس والمدينة.

أمّا “حيدر باشا” فهو أحد قادة السلطان سليم الثالث، الذي عُرف بشجاعته وإخلاصه للدولة العثمانية، التي ما كان منها إلا تقديره بإطلاق اسمه على المحطة.

 دُشّنت المحطة برعاية إحدى الشركات الألمانية التي أضافت إليها ميناءً لتحميل وتنزيل المقطورات المحملة بالبضائع، لتكون المحطة تجارية إلى جانب كونها محطة نقل ركاب، الأمر الذي لم يكن السلطان عبد الحميد قد خطط له لكنه قبل الفكرة فيما بعد وأثنى عليها.

وقد تعرضت المحطة إبان الحرب العالمية الأولى لانفجار ضخم نتيجة اشتعال مخزن للأسلحة كان موجودًا بجانبها، واستمرّ ضررها سنين عديدة، حتى بدأت عملية إصلاحها وترميمها في عام 1976 على يد المهندسين الألمانيين أوتو ريتار وهالموث كونو، وانتهت عام 1983 لتصبح على حالها الذي هي عليه اليوم، قريبةً من شكلها المعماريّ الأصليّ.

 كما تعرضت المحطة لحريقٍ ضخم عام 2010، أفقدها سقفها الأصلي، إلا أنها لا تزال قائمة حتى اليوم، شاهدةً على أحد المشاريع الكبيرة التي حملت شعار الوحدة الإسلامية التي كان يسعى إليها السلطان عبد الحميد الثاني.

تتميز المحطة بطرازها المعماري الشرقي الغربي، فقد استُلهم شكلها المعماريّ من الطراز العثماني الممزوج بالطراز الباروكيّ الأوروبي، فمن جهة تعكس مناراتها الفنّ المعماري الغربي، أما الخطوط والكتابات والنوافذ فهي عربية، وقبابها عثمانية.  وقد توقفت المحطة عن العمل عام 2012 بسبب أعمال تطوير لسكك الحديد الخاصة بها، والتي تهدف إلى تحويلها لمحطة قطار سريع بين إسطنبول والمدن التركية الأخرى.

العنوان بالتركية:

Rasimpaşa, 34716 Kadıköy/İstanbul

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق